جميع العلاجات الطبية و برامج التأهيل و إعادة التأهيل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المنشطات وأثرها على الأداء الرياضي:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإيطالى
صاحب الموقع والمصمم
صاحب الموقع والمصمم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 90
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: المنشطات وأثرها على الأداء الرياضي:   الإثنين سبتمبر 29, 2008 3:54 am

ان استخدام العقاقير بجميع انواعها كوسائل لرفع مستوى الأداء في النشاط الرياضي من الحظورات التي تحرمها القوانين واللوائح لما في استخدامها من أضرار على اللاعب مما يؤدي الى ادمانه او اصابته بالامراض , ولكن للأسف زاد انتشار استخدام انواعها المختلفة في معظم المجالات الرياضية لما لها من تأثير سريع في رفع مستوى الكفاءه والاداء في بعض الرياضات كالرماية والقوس والسهم وتقليل الشعر بالألم في بعض الرياضات الاخرى كالملاكمة.


مشنطات الجهاز العصبي:
(1) المثيرات او المنبهات:
واشهر هذه الأدوية هي الامفيتامين ومستخلصاتها وهي كل الأدوية التي تثير الجهاز العصبي وخاصة الجهاز العصبي المركزي (المخ) والتي تعمل على الاقلال من الشعور بالتعب وزيادة الانتباه وروح التنافس والعدوانية وههذه المنشطات منعت بسبب اثارتها العقلية والجسدية للجسم والتي تؤدي الى رفع الاداء البدني مما يقلل من الهدف المرجو من المنافسات اتاحة الفرصة المتكافئة للجميع بالفوز وأيضا هذه الادوية لها تأثير على الجهاز الدوري.
الامفيتامين ينبه الجهاز السمبثاوي ويزيد من الدفع القلبي ويرفع ضغط الدم وينشط المخ ويرفع مستوى الاداء, لذلك يحاول بعض اللاعبين استخدام العقاقير وأكثر هذه العقاقير هي: الامفيتامين, الميثامفيتامين, الهيدروكس امفيتامين او حسب الاسماء التجارية بنزدرين وديكسدرين ويزوفان, وماكستون والريتالين وتعتبر هذه الانواع الاشهر عالمياً.
يساعد الامفيتامين على بقاء اللاعب في حالة يقظة ويؤخر ظهور التعب. يعتبر لاعبين السباقات الطويلة هم اكثر اللاعبين استخداما له وفي ذلك خطورة حيث تؤدي الى عدم احساس اللاعب بتعب اجهزته الحيوية فيختل عمل الجهاز الدوري ولذي قد ينتج عن الوفاة, او ينتج عنه ادمان اللاعب على المنشط فيفقد شهيته وينقص وزن جسمه وتضعف عضلاته.
هناك بعض الأعراض الجانبية الضارة بالصحة نتيجة استخدام هذا النوع من المنشطات منها:
1- ارتفاع في ضغط الدم الانبساطي والانقباضي.
2- ارتفاع بمعدل ضربات القلب وعدم تنظيمها.
3- زيادة الدفع القلبي
4- زيادة نشاط المخ
5- رفع مستوى الأداء البدني
6- ارتفاع في جلوكوز الدم والاحماض الدهنية الحرة.
7- العدوانية والقلق
8- فقدان الشهية
9- الادمان

(2) الكوكايين:
يؤثر الكوكايين بصورة كبيرة على المخ فيتأخر الشعور بالتعب وترتفع كفاءه الأداء البدني ولكنه يؤدي الى الادمان, والادمان له أثار سلبية خطيرة.
والكوكايين تستخدم من ضمن كثير الادوية لعلاج نزلات البرد والحميات وعادة توصف وتعطى بكميات قليلة.
(3) الكافيين:
الكافيين يدخل في تركيب معظم المواد الغذائية السائلة والصلبة التي نتناولها يومياً فالمشرروبات السائلة والمواد الغذائية الصلبة وحتى بعض العقاقير الطبية التي يمكن الحصول عليها من دون وصفة الطبيب كالاسبرين تحتوي على الكفاين ولكن بكميات مختلفة.
خلال التاريخ البشري عرف الانسان بارتباطه وشغفه للكافيين عن طريق تناوله أو مضغه للمواد التي تحتوي الكافيين, فالكثير من الشعوب والقبائل التي تعيش أو عاشت في اماكن زرع النباتا المنتجة للكافين تكيفت وجعلت تناول الكافين وسيلة اجتماعية ومظهرا من مظاهر الحياة اليومية فقد عرف الشاي في الصين على سبيل المثان قبل 5000 سنة. في الجتمع الكويتي نعطي نحن الكويتيون شرب الشاي او القهوة الكثير من الاهتمام فتقديها يعتبر وسيلة للترحيب بالضيف او كعادة يستحب شربها بعد تناول الوجبات وخاصة وجبة الغذاء . مع أن الكثير من الناس يعلمون بوجود الكافين في الشاي والقهوة وان تناوله يساعد على اليقظة وعدم القدرة على النوم الا ان القليل منا يعرف ماهو الكافيين وماهي التأثيرات الايجابية والسلبية على الصحة والدور الذي يلعبه الكافيين في المجهود البدني, هذه الاسئلة سنقوم بالاجابة عليها مع تلخيص للمواد الغذائية وكميات الكافيين التي تحتويها.
يعتبر الكافيين من أكثر المخدرات استخداما في العالم وان تناول كميات كبيرة منه يعتبر خطرا على حياة الانسان فتناول 5000 مليجرام (5 جرامات) اوبما يعادل 40 كوباً من القهوة القوية خلال فترة زمنية قصيرة يردي الى الموت في بعض الاحيان, ولكن في الواقع لايوجد احد يستهلك هذه الكمية يومياً ولكن متوسط مايتناوله الشخص من الكافيين بعض النظر عن المصدر الحقيقي يقدر بحوالي من 100 الى 150 مليجراماً في اليوم , والجدير بالذكر ان الكمية المقرة لاستهلاك الشخص يجب ان لاتزيد عن 250 مليجراما يومياً.
الكافين كما ذكرنا يعنبر مخدر وهو عبارة عن مركب أبيض اللون طعمه مر ويوجد في لطبيعة ضمن تكوين عدى من انواع مختلفة من النباتات تقدر بحوالي 63 نباتاً , كمثال على ذلك يوجد في حبوب القهوة اوراق الشاي وحبوب الكاكاو وبعض النباتات الاخرى.
الكافيين لايحتوي على أي قيمة غذائية يمكن ان يستفيد منها الانسان ولكن توجد في أغلب المواد الغذائية التي نتناولها يوميا فهي توجد بالشاي والقهوة وغالبا مايضاف الى المشروبات الغازية وبعض العقاقير الطبية ويمتص الكافيين بسرعة في الامعاء ويرتفع تركيزه في الدم بعد حوالي ساعة من تناوله حيث يقوم بالتأثير على الجهاز العصبي والدوري والعضلات والجهاز التنفسي, فعلى سبيل المثال تنازله بكميات تترواج بين 75-300 مليجرام في اليوم (بما يعادل كوبين ويجب الوضع ان الكوب يختلف عن الفنجان العادي) يؤدي الى الادمان, والامتناع عنه يسبب بعض الاعراض التي منها الصداع والشعور بالتعب وبعض الاضرابات المعدية المعوية.
والكافيين ينتمي الى مجموعة تعرف بالمنبهات او المنشطات وهي تعمل على تنشيط الجهاز العصبي المركزي والكافيين له نفس تأثير الامفيتامين ولكن بصورة أقل وللكافين القدرة على عبور المشيمة والدخول الى الاوعية الدموية للجنين ولذلك فان الام الحامل اذا تناولت كميات كبيرة منه فقد يرثر على تكوين الجنين, وعلى هذا الاساس ينصح الاطباء الام الحامل ان تقلل من من تناول المنبهات ومسكنات الالم.
يزيد الكافيين من التنبه واليقظة ودرجة التركيز ويقلل من الشعور بالتعب والملل والناهس وذلك عن طريق اثارة قشرة المخ والمراكز العصبية في النخاع المستطيل وهذه التأثيرات يفضلها معظم الاشخاص.اما الاشخاص غير المعتادين او الذين يعانون من الحساسية ضد الكافيين او الذين يشربونها بكميات كبيرة فان الكافيين يردي الى القلق والتوتر وسرعة الانفعال.
هناك بعض التأثيرات التي يمكن ان يستفيد منها الرياضي فمثلا يعمل الكافيين على خفض الاحساس بالتعب ويؤخر ظهوره ويساعد على الشعور القوة والقدرة على المنافسة , ويزيد استخدام الاحماض الدهنية ويزيد من استهلاك الجليسرات الثلاثية في العضلات وهذه تعتبر مصادر مهمة تشترك في توليد الطاقة.يقوم الكافيين ايضا بزيادة افراز هرمونات الكاتا كولومينز (الابنفرين واللاابنفرين) اللذان يساعدان على سرعة استخدام الدهون لتوليد الطاقة,بالاضافة الى التقليل من وقد رد الفعل . جدير بالذكر ان اللجنة الاوليمبية الدولية قد وضعت الكافيين في لائحة المنشطات قبل الالعاب الاولمبية في المانيا 1972 وحتى وقتنا الحاضر لانه يعتبر مصدر غير طبيعي مساعد للاداء الرياضي.ولكن بالنظر ان الكمية المحظورة تعتبر كبيرة ومن الصعب على اي رياضي ان يتناولها حيث ان الكمية تقدر بحوالي 6 الى 8 اكواب من القهوة تستهلك قبل المنافسة بساعتين او ثلاث, او شرب 16 علبة من المشروبات الغازية وهذه الكمية الكبيرة من السوائل قد تعيق الاداء البدني ولهذا فان الرياضيين لا يستهلكون الكافيين في منافسات الالعاب الاولمبية او اي رياضات أخرى.
ويمكن تلخيص تأثيرات الكافيين الفسيولوجية كالتالي:
1- ينشط الجهاز العصبي المركزي ولكن اذا كانت الجرعات كبيرة فهو يسبب التوتر العضلي والاضطرابات التنفسية.
2- ينشط القلب عن طريق زيادة نبضات القلب.
3- يسبب انبساط العضلات الملساء في الاوعية الدموية.
4- ينشط افراز الابنفرين والذي يؤثر بدوره على بعض الانسجة والقلب والاوعية الدموية.
5- وبمساعدة الابنفرين يزيد الكافيين من كمية الاحماض الدهنية الحرة في الدم.
6- يزيد من افراز الاحماض المعدية الهاضمة.
7- يعمل كمدر للبول
8- ينشط مراكز التنفس في النخاع المستطيل.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://massage.yoo7.com
 
المنشطات وأثرها على الأداء الرياضي:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التأهيل الرياضى :: أكاديمية علوم الصحة :: الفسيولوجي‎ وعلم التشريح-
انتقل الى: