جميع العلاجات الطبية و برامج التأهيل و إعادة التأهيل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النظام الغذائى الاسلامى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمرو ميزو
مشرف مميز
مشرف مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 66
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: النظام الغذائى الاسلامى   الإثنين سبتمبر 29, 2008 6:34 am

قال رسول الله عليه الصلاة والسلام سيدنا محمد بن عبد الله نبينا وحبيبنا وقدوتنا إلى قيام الساعة وشفيعنا في تلك الساعة

النص : ( ما ملأ آدمي وعاء" شرآ من بطن , بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه , فان كان لا بد فاعلا, فثلث لطعامه, وثلث لشرابه , وثلث لنفسه ) صدق رسول الله

أخرجه أحمد والترمذي وابن ماحه وإسناده صحيح

البيان اللغوي والعلمي :

شبه عليه الصلاة والسلام معدة الإنسان بالوعاء وكان هذا التشبيه دقيقا من الناحية الفكرية التحليلية كون المعدة هي المكان الذي يتوجب على الطعام وكل ما هو مأخوذ عن طريق الفم المكث والتجمع فيه قبل امتصاصه من قبل جدار المعدة إلى الدم ومن ثم توزيعه في أنحاء الجسم .

فضلا على أن أي وعاء يمكن أن تستقر فيه الأشياء التي توضع فيه وتحجز إلى حين التصرف فيها .

ثم تطورت الحياة والتكنولوجيا وآلية التصوير الشعاعي وغيرها من وسائل التنظير والتصوير لتقدم لنا تفاصيل دقيقة على شكل أجزاء جسم الإنسان بما فيها الجهاز الهضمي ومنها المعد ة .

وفيما يلي رسم توضيحي للمعدة وبذلك نشاهد المعدة وهي تشبه شكل الوعاء تماما

لقد قبلنا بحديثك هذا يا حبيبي يا رسول الله وقبل فيه أصحابك والسابقون من قبلنا وصد قناه وصد قوه وعملنا به مااستطعنا وعملوا به بطريقة أفضل منا واليوم تأتى التكنولوجيا والحضارة الآلية لتؤكد وتصدق على صحة حديثك وهنا لا يسعنا إلا القول ( لا اله إلا الله محمد رسول الله )

وبالعودة إلى النص نجد أنه عليه الصلاة والسلام نبهنا وحذرنا من خطر ملء المعدة بالطعام ووصفه بالشر وذلك لما يجر لجسم الإنسان من متاعب تبدأ بالتخمة ومشاكل بالقولون والمستقيم مرورا بأمراض المعدة كالحموضة والفتق الحجابي والقلس المرئي معرجا إلى مشاكل الكوليسترول والشحوم الثلاثية في الدم انتهائا بأمراض القلب فضلا عن عملية ميكانيكية تحدث نتيجة امتلاء المعدة بالطعام وهي الضغط الذي يحدث على الرئتين مما يؤدي إلى ضيق النفس .

ثم يبين لنا عليه الصلاة والسلام وبطريقة رقيقة عذبة على ما يمكن أن ينفعنا وذلك بالحد الأدنى والحد الأعلى إذ يوضح عليه الصلاة والسلام أن لقيمات قليلة من الطعام تكون كافية لمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بوظائفه اليومية المختلفة وذلك على مستوى داخل الجسم من هضم واستقلاب ومن ثم التفكير والتخطيط أو على المستوى المنظور كالتحرك والقيام بالمجهودات العضلية .

وبتحليل شيفرة الطاقة اللازمة للجسم نجدها عبارة عن السعرات الحرارية الموجودة في الأغذية التي نتناولها يوميا والمتوفرة في الطبيعة التي سخرها رب العالمين للإنسان .

إذ يحتاج الإنسان البالغ كحد أقصى يوميا إلى 2200 سعرة حرارية حيث يستطيع أن يحصل على هذه الطاقة أو هذه السعرات من كميات معتدلة أو قليلة من الأغذية التي نتناولها يوميا .

ولكن أثبتت التجربة العملية اليوم أن 600 سعرة حرارية كافية ليكون جسم الإنسان صحيحآ وقادرآ على القيام بوظائفه المختلفة العادية

وبالعودة إلى حديثه عليه الصلاة والسلام وبالمقارنة نجد أننا نستطيع الحصول على 600 سعرة حرارية من لقيمات من الطعام أو الغذاء وتكون كافية إن شاء الله لتوازن الجسم وذلك من خلال الجدول التوضيحي التالي

نوع الغذاء الكمية عدد السعرات الحرارية

حليب البقر كوب واحد 157

بيضة مسلوقة بيضة واحدة 79

زيت زيتون ملعقة واحدة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النظام الغذائى الاسلامى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التأهيل الرياضى :: أكاديمية علوم الصحة :: الرشاقة والرجيم والسمنة والنحافة-
انتقل الى: